GeoGraphy
أهلا بكم زوار منتدى GeoGraphy
ونرحب بكم ونتشرف أن
ندعوكم للتسجيل معنا

GeoGraphy

ø,¸¸,ø¤º°`°º¤ø,¸ GeoGraphy For All °º¤ø,¸¸,ø¤º°`°º¤ø
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أحب أبارك من كل قلبى

لكل طلاب الفرقة الرابعة اللى اسسوا هذا المنتدى

على تخرجهم القريب باذن الله تعالى

ويارب نفضل متجمعيين فى الخير ومتحابيين فى الله الى الابد
ونفتكر بعض على طول

وفى الاول وفى الاخر دا يبقى مكانا الاساسى
تمنياتى للجميع بالتوفيق والنجاح والسعادة فى حياتكم المقبلة
المواضيع الأخيرة
» رسم الدوائر المقسمه
السبت 23 نوفمبر 2013, 3:13 pm من طرف sweed

» تصميمات فوتوشوب
الإثنين 18 نوفمبر 2013, 9:31 pm من طرف مهندصلاح

» اقوى اسطوانة تجميعية لتعليم ICDL صوت وصورة
الجمعة 13 يوليو 2012, 4:34 pm من طرف Mamdouh Salah

» كلمات قصيرة لكنها رائعة ..
الخميس 07 يونيو 2012, 1:13 pm من طرف 7D

» تقارير د ماجد
الإثنين 05 ديسمبر 2011, 9:40 pm من طرف 7D

» ملخص بسيط عن انواع السياحة
الإثنين 10 أكتوبر 2011, 6:05 pm من طرف Golden koke

» كتاب ممتاز عن المحيطات والبحار
الإثنين 10 أكتوبر 2011, 6:03 pm من طرف Golden koke

» الموضوع الاول
الجمعة 07 أكتوبر 2011, 9:28 pm من طرف Golden koke

» معنى جزاك الله خير
الجمعة 07 أكتوبر 2011, 9:19 pm من طرف مى محمد

» مثلث حلايب
الجمعة 07 أكتوبر 2011, 8:33 am من طرف شروق المعايطة

» مجموعات الشعبة
الخميس 06 أكتوبر 2011, 10:04 pm من طرف صبرى زيد

» كيف تعرف ان زوجتك تحبك
الخميس 06 أكتوبر 2011, 12:43 am من طرف 7D

» موضوع رائع عن الثقه بالنفس
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 7:02 pm من طرف مى محمد

» أهل القلوب البريئة
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 6:54 pm من طرف مى محمد

»  حروف وحكم كونت اجمل العبارات
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 6:49 pm من طرف مى محمد

» خامات للفوتوشوب ضوئيه رائعه جديده
الإثنين 03 أكتوبر 2011, 1:49 pm من طرف 7D

» من اقوال الرسول الامين ((صور ))
السبت 01 أكتوبر 2011, 2:02 am من طرف مى محمد

» كتاب فى ال gis
السبت 01 أكتوبر 2011, 12:48 am من طرف 7D

» اتغير
الجمعة 23 سبتمبر 2011, 9:35 pm من طرف 7D

» افكارنا .... علشان بكرة
الخميس 22 سبتمبر 2011, 11:32 pm من طرف kato

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الإثنين 20 ديسمبر 2010, 4:51 pm

شاطر | 
 

 رجل السرداب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
swallow
Special
Special
avatar

عدد المساهمات : 158
المزاج : زى الزفت و خليك ف حالك ي عم ملكش دعوه ب مزاجى

مُساهمةموضوع: رجل السرداب   الأحد 03 أبريل 2011, 8:40 pm

[size=12]" رسائل من أعماق الأرض " *

فيودور دوستويفسكي .




,,




" .. أقسم يا سادة أن شدة الإدراك مرض ! "




صاحب هذا القسم هو رجل السرداب , رجل أربعيني لا يُعرف له
اسم يسكن في مدينة بطرسبرغ الروسية . يعيش حالة امتعاض دائمة , ناقم على
المجتمع , مسرف في جلد ذاته , متناقض , بائس وشقي , مريض وبغيض كما يظن هو .
رأى في العزلة ملاذاً فلاذ بها .


كان السرداب ملاذه وكتب مذكراته من هناك , لا لكي تُقرأ
ويتم تداولها بين الناس إنما كان يحاول أن يجرب إن كان بمقدور الإنسان أن
يكون صريحاً تماماً ولو مع نفسه وأن لا يخشى من قول الحقيقة , وكانت وسيلته
في ذلك الكتابة ومخاطبة قراء وهميين.


ضُمّت مذكراته في قسمين , قسم أول احتوى على نظرياته
وأفكاره ورؤاه. عرّى نفسه تماماً في هذا القسم , كان صادق جداً وعميق يحلل
كل فكرة وكل شعور يمر به إلى درجة التعقيد! كومة تناقضات وانفعالات وصراعات
داخلية أنتجت تلك الرؤى والأفكار. قراءة هذا القسم مرهقة ومرهقة جداً .


يأتي القسم الثاني ليفسر كثيراً من أفكار رجل السرداب. يحكي
فيه عن مواقف وأحداث عاشها في شبابه مع الظابط وأصدقاء الدراسة وبائعة
الهوى ليزا.






|| قبل أن استطرد أريد أن
أوضح أن هذه القراءة ليست قراءة مفصلة عن الرواية , دوستويفسكي من الكتّاب
الذين لا أجرؤ على الإقتراب منهم - أعني الكتابة عن أعمالهم - لأنه ببساطة
كاتب عبقري ,القراءة له تولد الأفكار الفكرة تلو الفكرة فيكتظ عقلي بها ولا
أملك إلا أن استمع بانصات إلى حديث عقلي كمحاولة لجمع الأفكار المبعثرة
.فكرت أن أكتب عن هذه الرواية بالتحديد لأنها ببساطة شغلتني , عشت معها
قرابة الشهر أعدت قرائتها فور انتهائي منها وتكررت القراءات , وفي كل مرة
يتضح لي أكثر ما قد اتضح وينكشف بعض ماخفي ولا زالت أسطر تلك المذكرات تحمل
أشياءَ كثيرة , فاعذروا قرائتي المبتورة (:


,,


انطواء رجل السرداب على ذاته , وامتعاضه , وحقده " المخجل" ,
وسخطه الشديد ماهو إلا تعبيراً عن احتجاجه وعدم رضاه عن الواقع الذي يأتي
بعكس الصورة التي أرادها لنفسه .


يكره رجل السرداب أن يعيش على طراز داروين والقوانين
الطبيعية أو على طراز العمليات الرياضية 2+2=4 , لا يريد لمصالحه أن تٌحدد "
ضمن كل ماهو خير وجميل" أو لحريته في الاختيار أن تٌقيد . لا يريد أن يعيش
حياة مملة رتيبة , يمكن التنبؤ بأحداثها غارقة في السلبية . يرفض أن يكون
ابناً للطبيعة تسيره وفق قوانينها , لأن الإنسان باختصار " جزء يتجزأ من
الطبيعة وليس جزأً لا يتجزأ منها! " .


يتسائل:" ما هو الإنسان بدون رغباته؟! بدون حرية إرادته وبدون اختياره؟!أليس هو مفتاح في بيانو وحسب؟تُرى ماذا تعتقدون؟ "


قيمة الإنسان تؤكدها حريته في الاختيار , في اختيار مايريد
أن يكون واختيار أي الطريقين يسلك إما خير أو شر . لا يمكن أن يُفرض عليه
الخير بالقوة فقيمة الإنسان في اختياره لفعل الخير وليس في فعله لذلك
الخير.


من هنا يهاجم رجل السرداب مبدأ المثالية المفرطه ومبدأ "
الأنانية العقلانية " القائم على المصلحة الذاتية النفعية . يعتقد الداعين
إليه في عصره أنه بالعقل والمنطق فقط يمكن تحسين العالم, ولن تكون هناك
تصرفات غير عقلانية لو فهم كل شخص في هذا العالم ما هو الأنفع لمصلحته
الذاتية . متجاهلين , بتقنينهم وحصرهم لسلوك الإنسان ضمن ماهو خير وجميل,
تعقيدات النفس البشرية و عجز الإنسان عن الوصول إلى الكمال , وحرية الإرادة
التي يقاتل من أجلها . الإرادة كشف عن الحياة أي عن الحياة الإنسانية كلها
كما يقول رجل السرداب .


شغف رجل السرداب الشديد بالتلذذ بآلامه يبين رفضه الشديد
لهذا النوع من التقييد فهو مثلاً يرفض أن يزور الطبيب من أجل آلام كبده
لأنه ببساطة اختار


أن يتألم!


"هذا لا يمكن أن يحدث أبدًا. فالأفضل
للإنسان، قبل أن يُمسَخ على هذه الصورة، أن يُجَنَّ، أو أن يعيش بطريقة ما
بحسب مقتضيات إرادته غير العقلية. وسيأمر بهدم قصر الكريستال لكي يستطيع
العودة إلى الحياة المنطلقة التي عاشها من قبل. فكمال القصر بنظره أعظم
نواقصه لأنه لا يسمح بأيِّ تقدم؛ إنه نهاية مسدودة لطاقات البشر الفعلية،
أو صيغة مغلقة مثل: 2 + 2 = 4
"


قصر الكريستال هنا يرمز إلى المثالية والكمال الذي لا يشوبه
نقص والمصمم حسب أنظمة دقيقة ومحددة , والمعادلات الرياضية صيغ متشابهة
غير قابلة للتغيير لا إثارة فيها ولا تجديد.




" كل أعمال الإنسان تتألف في الحقيقة من شئ واحد هو اثباته لنفسه في كل مرة أنه إنسان وليس مفتاح بيانو "


قد يفسر هذا كثيراً من أعمال الشر في العالم , فالإنسان
يبتكر الدمار والفوضى والعذاب ليثبت لنفسه أنه بشر يملك حق الاختيار لا
شيئاً من ضمن الأشياء التي تُقيد تحركاتها وتُوجه مساراتها وتعيش في عالم
مصمت .




- تشبث رجل السرداب بفكرة حرية الإرادة ورفضه بأن يكون
مُحاصر بمبادئ وقيم حُددت بمقاييس معينة - اجتماعية - فلسفية - اقتصادية
الخ - يُذكّر بالفكر الوجودي وقد تكون أحد الأفكار التي يحاول رجل السرداب
التعبير عنها.


فالوجودية تشدد على حرية الإنسان المطلقة في الإختيار والعيش وفق مقاييس من ابتكار الإنسان نفسه .


يقول بول فولكييه عن الوجوديين :" نرى (الوجودي) المنسجم مع
مبادئه لا يعترف بأي مقياس، على كل إنسان أن يصنع مقاييسه بنفسه وما يجب
أن يكونه ليس مكتوباً في أي مكان، بل عليه أن يبتكره " . يخاطب رجل السرداب
قٌراؤه:


"ولكنكم ستصرخون في وجهي - إن
تنازلتم وفعلتم ذلك - قائلين أنه ليس هنالك من يمس حرية إرادتي بشئ, وأن
إرادتي ستقوم بنفسها, وبحرية إرادتها , وبالترابط بمصالحي الطبيعية ,
بقوانين الطبيعة والرياضيات. ياللسموات! أيها السادة , أي شكل من أشكال
حرية الإرادة يبقى حين يصل الامر إلى التنسيق والحصر والرياضيات وحين لا
يتعدى الأمر كون أن 2+2=4 ؟. إن 2+2=4بدون إرادتي أيعني ذلك حرية إرادتي؟
"


ويقول بول فولكييه أيضاً :"وبـ نبذ كل عالم مثالي، واعتباره
تصورات خيالية مجردة، يصل الوجوديون إلى هذا التناقض المؤلم، وهو أن عليهم
الاختيار دون أن يكون لديهم أي مبدأ للاختيار، أو أي مقياس يشير عليهم
انهم أحسنوا صنعا باختيارهم"


يتمثل أمامي الآن رجل السرداب بتناقضاته وتخبطه واضطرابه الدائم وشكوكه حول قراراته وحتى التافه منها.




- يذهب رجل السرداب ليثبت أن القوانين العقلية أو المنطقية
لايمكنها التنبؤ بسلوك الإنسان مهما ادعى اصحابها بذلك ويشير إلى نظرية
المؤرخ الإنجليزي هنري توماس التي تقول أن الحضارة تلطف الإنسان بحيث لا
يمكنه أن يقتل أو يشعل حرباً. و مع أن ذلك يبدو منطقياً إلا أن الحروب
والدماء التي أريقت في القرن التاسع عشر تثبت عكس ذلك . تفنن المتحضرون في
ذلك العصر في اكتشاف وسائل تعذيب أكثر وحشية , هم ببساطة .. برابرة
متحضرون!


يقول رجل السرداب عن فظائع البشرية:" يستطيع
المرء أن يقول أي شئ عن تاريخ البشرية , أي شئ يمكن أن يخطر على بال خيال
مظطرب,أما الشي الوحيد الذي لا يمكننا أن نطلقه على هذا التاريخ فهو أنه
متعقل, إن هذه الكلمة لتلتصق بالحنجرة لا تريد الإنطلاق والحق أن هذا هو
الشئ الوحيد الذي يحدث باستمرار
"


وعندما تقول النظريات العقلية بأن الرخاء والرفاهية والأمان
تصب دائماً في مصلحة الإنسان وتؤدي إلى كل ماهو خير وجميل فإنها لم تتنبأ
بالطبيعة البشرية الجاحدة . فالإنسان - في نظر رجل السرداب - مخلوق جاحد لا
يتردد في التصرف بطريقة غير عقلانية ما أن تتوفر له وسائل القوة.


الحيوان يكون خطيراً عندما يكون جائعاً أو في خطر أما الإنسان فيكون خطيراً عندما يشبع ويقوى ,كما يقول المفكر الإسلامي علي عزت.




- كيف سُلبت انسانية رجل السرداب؟ ولماذا ارتضى لنفسه عذاب الاغتراب؟


الجواب على هذا السؤال يجعل من السهل أن نُسقِط حالة رجل السرداب على حالات كثيرة مشابهة سواء كانوا أفراداً أو مجتمعات .


الإنسانية تُسلب عندما يلغى الفرد ويٌهمش , وتٌصادر حريته و
يٌكبل بالقيود وما أكثرها! وعندما يٌعاد تشكيله حسب ما يتوافق مع بيئته أو
مجتمعه .


وتغير خصائصه إلى كائن لا يملك إلا أن يستمع فيطيع ويتبع ,
ويقلد لا أن يبتدع ويعيش كما يرغب الآخر لا كما يرغب هو فـ ينكمش وتُقتل
فاعليته و يُلغى تفرده واستقلاليته و تضمر ذاته .و عندما يدرك عجزه عن
ممارسة انسانيته وعجزه عن مواجهة كل ما من شأنه أن يقمعها يفقد هذا الإنسان
شهيته في الحياة فينسحب منها إلى اللاحياة ..حياة الهوان والانهزام والرضى
بالحرمان تماماً كرجل السرداب ..




" .. فأما المستحيل فإنه الجدار
الصخري , و إذا سألتني ما هو هذا الجدار الصخري قلت لك أنه قوانين الطبيعة
واستنتاجات العلوم الطبيعية والرياضيات . فإذا قالوا لك أنك تنحدر من القرد
الذي يمثل أصلك , فلا فائدة من الاعتراض على الطريقة التي يثبتون لك هذا
بها , وإنما عليك أن تقبل ذلك منهم في الحال وتعتبره حقيقة نهائية , إذا
أثبتوا لك ذلك فغليك أن تقبله لأنك لا تستطيع أن تفعل غير ذلك , لأن مرتين
تعني اثنين في الرياضيات , فهل في استطاعتك أن تثبت عكس ذلك؟
"




" ثم إنك ستجد نفسك ملوماً بسبب هذا
الجدار الصخري , رغم أنه واضح وضوح النهار أن لا ذنب لك في وجوده. وهكذا
تنطوي على نفسك مصراً على أسنانك, صامتاً في ضعفك , وتغرق في استمرارية
مريحة متأملاً في حقيقة أنه لا يوجد أحد جانبك لتصب عليه انتقامك , ولن تجد
أبداً شيئاً يمكنك أن تصب عليه حقدك , وسترى الأمر كله خدعة كبيرة وحيلة
بارعة بل ستراه فوضى ولن يتيسر لك جواب لكلمتي ماذا؟ ومن؟
"




" لم أكن أعرف أن أكون أي شئ! لم
أستطع أن أكون حقوداً أو طيب القلب , ولا نذلاً أو أميناً , ولا بطلاً ولا
حشرة. إنني أعيش حياتي الآن في هذه الزاوية , مهيناً نفسي بمواساة حاقدة
غير مجدية تتمثل في قولي لها: إن الذكي لا يمكنه أن يكون شيئاً خطيراً وأن
الأحمق وحده هو الذي يمكنه أن يكون أي شئ . أجل .. إن الفرد في القرن
التاسع عشر يجب أن يكون مخلوقاً لا شخصية له "




|| ماذا لو حاولنا أن نسقط
حالة رجل السرداب على مجتمعاتنا العربية واستبدلنا القوانين الطبيعية
والفلسفات والنظريات العقلية التي أرهقت رجل السرداب وسلبته انسانيته بـ
السياسات الجائرة التي لا تعترف بـ " حقوق الإنسان " إلا كـ شعار يُردد , و
بـ سطوة المجتمع على الفرد من خلال بعض العادات والتقاليد والمفاهيم
الإجتماعية الخانقة التي تقف في وجه الإنسان " كالجدار الصخري" هل سـ يبدو
حال تلك الشعوب كـ حال رجل السرداب؟ أظن أن الجواب أيسر من أن نفكر فيه ,
أمامنا نماذج حية كثيرة تغنينا عن التفكير وحتى عن الكلام!




- وبما أن الحديث عن الإنسان , أذكر كلاماً جميلاً لـ د. المسيري عن من هو الإنسان , كان مما قال:


" الإنسان كائن صاحب إرادة حرة برغم الحدود الطبيعية
والتاريخية التي تحده. وهو كائن واعٍ بذاته وبالكون,قادر على تجاوز ذاته
الطبيعية المادية وعالم الطبيعة/المادة. وهو عاقل قادر على استخدام عقله
ولذا فهو قادر على إعادة صياغة نفسه وبيئته حسب رؤيته.والإنسان هو الوحيد
الذي يتميز كل فرد فيه بخصوصيات لا يمكن محوها أو تجاهلها. فالأفراد ليسوا
نسخاً متطابقة يمكن صبها في قوالب جاهزة وإخضاعها جميعاً لنفس القوالب
التفسيرية فكل فرد هو وجود غير مكتمل , مشروع يتحقق في المستقبل واستمرار
للماضي, ولذا فإن زمن الإنسان هو زمن العقل والإبداع والتغيير والسقوط
والمأساة والملهاة, وهو المجال الذي يرتكب فيه الإنسان الخطيئة والذنوب ,
وهو أيضاً المجال الذي يمكن فيه التوبة والعودة, وهو المجال الذي يعبر فيه
عن نبله و خساسته وطهره وبهيميته. فالزمان الإنساني ليس مثل الزمان
الحيواني أو الطبيعي المادي الخاضع لدورات الطبيعة الرتيبة زمان التكرار
والدوائر التي لا تنتهي. ولكل هذا فممارسات الإنسان ليست انعكاساً بسيطاً
أو مركباً لقوانين الطبيعة فهو مختلف كيفياً وجوهرياً عنها, فهو ظاهرة
متعددة الأبعاد ومركبة غاية التركيب ولا يمكن اختزاله إلى بُعد واحد من
أبعاده أو إلى وظيفة واحده من وظائفه البيولوجية أو حتى إلى كل هذه الوظائف
و الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يطرح تساؤلات عما يسمى " العلل الأولى"
من أين جئنا؟ وأين سينتهي بنا المطاف؟ وما الهدف من وجودنا؟ وهو دائب النظر
والتدبر والبحث لا يرضى بسطح الأشياء. وهو الكائن الوحيد الذي يبحث عن
الغرض من وجوده في الكون وهذه كلها تساؤلات تجد أصلها في البنية العقلية
والنفسية للكائن البشري .."


,,


تلك كانت مجرد أفكار وليست كل ما في الرواية , هناك القصص
التي عاشها رجل السرداب والتي كان أثرها بالغاً عليه رغم بساطتها , وسخريته
اللاذعة واسلوبه المستفز أحياناً ,وبراعة دوستويفسكي في تصوير ردود
الأفعال الظاهرة والصراعات الباطنة مجبراً القارئ على أن يعيشها رغماً عنه.
وهكذا يجب أن تُقرأ أعمال دوستويفسكي, أن تُعاش لا أن تُقرأ فقط.




رواية " رسائل من أعماق الأرض" ليست سهلة بالرغم من قصرها ,
تحتاج إلى من يعد لها العدة ومن يقرأها بحواس متيقظة تماماً وقد يفشل
القارئ في قرائتها أول مرة بسبب اسلوب رجل السرداب الغريب بعض الشئ لكنه
حتماً
سـ ينتهي منها ليبقى أثرها. يكفي منها أن محورها الإنسان وأن كاتبها دوستويفسكي .


,,
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
7D
Web MaSteR
Web MaSteR
avatar

عدد المساهمات : 1478
المزاج : أحمد الله

مُساهمةموضوع: رد: رجل السرداب   الأحد 10 أبريل 2011, 4:55 pm

nic etopic man







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://geography.own0.com
 
رجل السرداب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
GeoGraphy :: المنتديات العامه :: 
منتدى المواضيـــــــع العامـــة والحوارية
-
انتقل الى: